اسألوا عني …

 
أحب الصالحين ولست منهم … لعلي أنال بهم شفاعة
 

للمـــشــــاهــــدة

Advertisements

فديو مؤثر ( خايف عليها )

قصيدة مؤثرة عن الأم

لمشاهدة الفــــديــــو

( أسأل الله أن يحفظ والدينا ويغفر لمن كان ميتا منهم )

بأقلامنا نتواصل

نمله تحمل أختها

في عالم الحشرات نرى مجتمعاً قائماً بذاته، التعاون والعمل والدفاع وتدبير شؤون الأسرة وغير ذلك وكل هذه الأعمال تؤديها وفق نظام مبرمج يشهد على قدرة المولى جل جلاله….

بعد أن تقطع الورقة وتحملها إلى المستعمرة لتتغذى عليها هي وأبناءها، فإن الحشرات والذباب الطفيلي تحاول الهجوم على هذه النملة، ولكن النملة لا تستطيع الدفاع عن نفسها لأنها تحمل الورقة بفكيها… ولذلك فإنها تحمل نملة أخرى فوق الورقة (كما نرى في الصورة) مهمة هذه النملة الدفاع عن أختها… سبحان الله الذي علم النمل هذه التقنيات في الدفاع عن نفسه، وهذا أسلوب من أساليب الرزق، ولولا هذه الوسائل لانقرض مجتمع النمل ولكنها رحمة الله بخلقه، فهو القائل: (وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)

 

الهموم وحكمة جديدة

الهموم وحكمة جديدة لحياة هنيئة مليئة بالأمل

يحكى أن رجلاً تكالبت عليه المشاكل من كل جانب وأصبح مهموماً مغموماً، ولم يجد حلاً لما هو فيه..

فقرر أن يذهب إلى أحد (الحكماء) لعله يدله على سبيلٍ للخروج من الهم الذي هو فيه وعندما ذهب إلى الحكيم ..
سأله قائلاً:

أيها الحكيم لقد أتيتك وما لي حيلة مما أنا فيه من الهم فأرشدني؟
فقال الحكيم بعد أن نظر في وجه ذلك الرجل:
أيها الرجل سأسألك سؤالين وأُريد منك إجابتهما
فقال الرجل: اسأل؟

فقال الحكيم: أجئت إلى هذه الدنيا ومعك تلك المشاكل؟

قال الرجل: اللهم لا..

فقال الحكيم: هل ستترك هذه الدنيا وتأخذ معك تلك المشاكل؟
قال الرجل: اللهم لا..
فقال الحكيم: أمرِ لم تأتِ به، ولن يذهب معك ..
الأجدر ألا يأخذ منك كل هذا الهم فكن صبوراً على أمر الدنيا وليكن نظرك إلى السماء أطول من نظرك إلى الأرض
يكن لك ما أردت
فخرج الرجل منشرح الصدر مسرور الخاطر مردداً:
أمر لم تأت به ولن يذهب معك لا يستحق أن يأخذ منك كل هذا الهم

قال الشافعي:
دع الأيام تفعــــــــل ما تشــاء ….. وطب نفسا إذا حكم القضاء
ولا تجــــــــزع لحادثة الليالي ….. فما لحـــوادث الدنيا بقـــــاء

هذا الرجل البسيط اقتنع بحلول الشيخ:
لأنه وجد العلاج الناجح، فلا توجد في هذه الحياة أية منغصات (لا صغيرة، ولا كبيرة) إلا ولها حل حتى وإن لم يكن في أيدينا الحل حالياً!!
لكن هو بيد من يدبر الأمور ويقدر المقادير إنه الله ربي …..
إذا لسنا مجبورين بتضييع أوقاتنا بالتفكير في مشاكلنا وهمومنا مادام أنها ستذهب عنا لا محالة
ومثلما أتينا إلى هذه الدنيا بإرادة ليست لنا ..
فإن الهموم قد أتت بإرادة ليست لنا وسنرحل عن الدنيا بدون مشاكلنا وهمومنا
فلا نجعل سعادتنا مشروطة بزوال جميع مشاكلنا، فهكذا هي الدنيا


ولابد أن نوقن فعلا أننا لسنا مخلدين ولا شيء يستحق منا التفكير وطول الأمل في الحياة التي فيها الكثير من المشكلات والعقبات وحتى نعيش حياتنا بسعادة وهناء لا يجب أن تكون المشاكل هي اهتماماتنا الكبرى والحياة تستمر بخيرها وشرها وإن لم تتوافق مع رغباتنا وحاجاتنا بل علينا أن نتعايش معها بالصبر والرضا بالقدر والشكر والحمد لله على كل نعمة تصل إلينا..
ولتكن نظرتنا إلى الحياة بنظرة إيجابية وهي من تحول الآلام إلى آمال والأنات إلى ألحان

أسأل الله لكل من تصله رسالتي ان يفرج الله همه ويكشف كربه ويرزقه القناعة والرضا و يرزقه من حيث لا يحتسب

وقفات مع رسول الله

محاضرة أ / نوال العيد ( جامع الناصر )

الثلاثاء :  14 / 6 / 1432هـ

 

هذه بعض الوقفات التي سمعتها في هذه المحاضرة نسأل الله أن ينفع بها

كانت المحاضرة عن الرسول عليه الصلاة والسلام

محاضرة جمعت بين الهيبة والوقار والطرافة

ثلاث محاور دارت عنها المحاضرة  

لماذا سنتحدث عن الرسول عليه الصلاة والسلام .

وصف بيت الرسول عليه الصلاة والسلام .

كيف كان تعامل الرسول عليه الصلاة والسلام مع أهل بيته .

 

لماذا سنتحدث عن الرسول :

حين نقرأ في فضل أهل الحديث وعلو فضلهم

كان قد دعاء لهم الرسول عليه الصلاة والسلام ( بالنظرة ) وهي إما إنها للدعاء أو الإخبار فقال عليه الصلاة والسلام (نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فحفظها ووعاها وبلغها من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه )

أيضا أهل الحديث طويلة أعمارهم وهم أقرب الناس مجلسا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم( أقربكم  منى مجلسا يوم القيامة اكثركم على صلاة)

دعاء لهم الرسول بطوبي وهي شجرة

أيضا ًماطلب أحد الحديث إلا فرج الله كل كربه .

عن أبي بن كعب رضي الله عنه : كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلث الليل قام وقال ( يا أيها الناس اذكروا الله ، جاءت الراجعة ، تتبعها الرادفة ، جاء الموت بما فيه ، جاء الموت بما فيه ) قلت يارسول الله : إني أكثر الصلاة عليك ، فكم أجعل لك من صلاتي ؟ فقال ؟ ( ماشئيت ) قلت : الربع قال : ( ماشئت فإن زدت فهو خير لك ) قلت : الثلت قال : ماشئت فإن زدت فهو خير لك ) قالت : فالثلثين : قال : ماشئت إن زدت فهو خير لك ) قلت : أجعل لك صلاتي كلها ؟ قا ل: ((إذاً تُكْفى هَمَّكَ ، وَيُغْفَر لَكَ ذَنْبكَ)) رواه الترمذي

ومن نشر سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام رفع الله له ذكره وما نلاحظ اليوم الإمام البخاري ومسلم وذكرهم على كل لسان

 

وصف بيت الرسول عنليه الصلاة والسلام :

كان عليه الصلاة والسلام له بيتين

في مكة قبل البعثة والهجرة

والحجرات عاش فيه جل حياته في المدينة

في مكة بعد زواجه من خديجة عاش فيه وولدت فيه أولاده وتوفيت رضي الله عنها في هذا البيت .

البيت أخذه عقيل ثم اشتراه معاويه يصلي فيه الناس

كان له 3 غرف داخليه وغرفه خارجيه

غرفه لبناته وزوجته وغرفه للعبادة وغرفه لعموم الناس

بعد أن هاجر إلى المدينة :

سميت سورة كاملة باسم الحجرات بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله تعالى ( إن الذين ينادونك من وراء الحجرات …. )

وقال عليه الصلاة والسلام ( مابين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة )

بناء

قيل أن الحجرات 5 وقيل أنها 10 واختلفوا هل كانت بجانب بعض أو متفرقة

دعونا الآن لنعرف مما بني بيته عليه الصلاة والسلام :

بني من الطين وسقفه من النخل والباب من الخشب

طول الغرفة 5 أمتار وعرضها 3 متر

ارتفاعها : يقول الحسن كنت أدخل في خلافة عثمان فأمسك سقفها بيدي

أما مكان قضاء الحاجة في بداية الأمر كانوا في الخلاء  ثم في السطح

عن ابن عمر يقول : ارتقيت فوق السطح فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيت حفصه يضرب الخلاء بين لبنتين

سؤال : أما كان الرسول عليه الصلاة والسلام قادرا أن يسكن أفضل من هذا وهو من قال عنه سبحانه وتعالى ( ووجدك عائلا فأغنى )

كان باستطاعته ذلك لكن عليه الصلاة والسلام يريد أن يعيش زاهداً قانعاً

نأتي الآن لندخل لبيته عليه أفضل الصلاة والسلام  ونتأمل مافيه :

كان ينام على فرا ش من جلد وحشوه من ليف النخل

يقول أنس بن مالك ( دخلت على رسول الله وهو مضطجع على سريل مرمل وتحت رأسه وسادة من أدم  حشوها ليف     …)

أنيته :

كان في بيته مايكفي المسافر وكانت مكسورة مسلسلة من فضة

كان عنده قدح من قوارير وقدح من عيدان

(أيضا كان في بيته المشط ، والمرآه ، والمكحلة ، والسوالك )

 

مواقف في بيت النبوة :

سميت سورة كاملة باسم مريم ولهذا مغزى وهو الذي يعلم وله دورة رئيسي في توريث الدين هي الأم

وهي أن والدة مريم أرادت أن يكون مافي بطنها ولد يحرر بيت المقدس لكنها زرقت مريم وهي بدورها رزقت بعيسي .

نأتي لموقف تعليمي :

تخيلي معي أنك في الحج ومع الحملة وفجأة دخل عليك زوجك وقلت له أنك حضتي

كيف ستكون ردة فعله ؟ سيقول أما تعلمين وقتها أو لماذا لم تأخذي مانع إلى آخره …

دعونا نرى ماذا فعل الرسول عليه الصلاة والسلام

عن عائشة رضي الله عنها قالت خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ولا نرى إلا الحج حتى إذا كنا بسرف أو قريبا منها حضت فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي فقال أنفست يعني الحيضة قالت قلت نعم قال إن هذا شيء كتبه الله على بنات آدم فاقضي ما يقضي الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تغتسلي )

وأمر الرسول بمن معه من الحجاج الانتظار في مكان وأمر بأخيها بأن يذهب معها بعد الانتهاء من الحيض إلى التنعيم وأخذت العمرة

انظري إلى تعامله عليه الصلاة والسلام مع زوجاته وتعليمه وصبره وحلمه

 

لو أن لديك فلا ملك لكِ ثم تبرعتي بها وجعلت منها دار تحفيظ

لو علم زوجك بالأمر مع أنها ملك لك وخاصة فيك ولا دخل له بها

كيف سيكون ردة فعله ؟ …. لاتعليق

 

ميمونه رضي الله عنها ذات يوم كان لديها جارية فاعتقتها ولما كان يوم الرسول عندها قالت له : أشعرت أني اعتقت الجارية .

ماذا قال عليه أفضل الصلاة والسلام ؟

قال كلمة هي فيه أسلوب التعليم برفق .

أما أنك لو أعطيتها أخوالك لكان أفضل

هو درس وتعليم ودليل أن اعطاء القريب الهبة أفضل من غيرة .

 

لو رجلاً سب زوجك وأنت جالسة وقمتِ بالرد عليه ورفع صوتك على من سب زوجك . هل سيعجب زوجك هذا التصرف ؟

 

مر اليهود على النبي وهو جالس ومعه عائشة

قفالوا : السام عليك

قالت عائشة : وعليكم السام ولعنكم الله ومازالت تسب

قال : مهلاً ياعائشة عليك بالرفق وإياك والعنف والفحش 

قالت : أوما سمعت قالت : أولم تسمع ما قالوا ؟ قال : أو لم تسمعي ما قلت ؟ رددت عليهم فيستجاب لي فيهم ولا يستجاب لهم في )

ياسبحان الله أي تعامل وأي رفق وأي أسلوب ( أين نحن من هذا ؟ )

استحباب تغافل أهل الفضل

الذكي الذي يتغافل

الكيس العاقل من هو : الفطن المتغافل

يوم من الأيام عائشة كانت راكبة على بعير جعلت تحاول فيه بقوة

فقال :  ياعائشة عليك بالرفق .

 

تخيلي لو كل ما أردتي شيءا طاوعك زوجك في ماتردين .

عن جابر قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً سهلاً إذا هويت المرأة شيء تابعها عليه في أمور الدين والدنيا ) رواه مسلم

كما في الحج حين حاضت عائشة وأخر عليه الصلاة والسلام الحجاج حتى تنتهي .

قصة العقد الذي فقدته عائشة رضي الله عنها وهي قد استعارته من أسماء

خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، حتى إذا كنا بالبيداء، أو بذات الجيش انقطع عِقد لي، فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التِماسه، وأقام الناس معه، وليسوا على ماء، فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا: ألا ترى ما صنعت عائشة؟! أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم والناس، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء، فجاء أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع رأسه على فخذي قد نام، فقال: حبستِ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم والناس، وليسوا على ماء، وليس معهم ماء، فقالت عائشة: فعاتبني أبو بكر، وقال ما شاء الله أن يقول، وجعل يطعنني بيده في خاصرتي، فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبح على غير ماء، فأنزل الله آية التيمم، فتيمموا. فقال أسيد بن الحضير: ما هي بأول بركتكم يا أهل أبي بكر، قالت: فبعثنا البعير الذي كنتُ عليه فأصبنا العقد تحته

ما أروع هذا التصرف وصبره عليه الصلاة السلام أيضا فيه تعليم لنا على

الفادئة

رد الأمانه إلى أصحابه ، آية التيمم تدل على علو المرأة ، بعد كل ضيق فرج

قد يقول البعض سأحضر بدله هنا قد يعتاد الشخص على عدم المحافظة على الأمانه وردها فلنعلم أبنائنا على ارجاع كل ما يأخذونه

 

لما كانت ليلتي التي كان النبي (ص) فيها عندي انقلب فوضع رداءه وخلع نعليه فوضعهما عند رجليه وبسط طرف إزاره على فراشه فاضطجع ، فلم يلبث إلا ريثما ظن أن قد رقدت ، فأخذ رداءه رويدا وانتعل رويدا وفتح الباب فخرج ، ثم أجافه رويدا فجعلت درعي في رأسي واختمرت وتقنعت إزاري ، ثم انطلقت على إثره حتى جاء البقيع فقام فأطال القيام ، ثم رفع يديه ثلاث مرات ، ثم انحرف فانحرفت فأسرع فأسرعت فهرول فهرولت فأحضر فأحضرت فسبقته فدخلت فليس إلا أناضطجعت ، فدخل فقال : مالك يا عائش حشيا رابية ، قالت : قلت : لا شيء قال : لتخبريني أو ليخبرني اللطيف الخبير ، قالت : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي فأخبرته ” . قال : فأنت السواد الذي رأيت أمامي ، قلت : نعم فلهدني في صدري لهدة أوجعتني ، ثم قال : أظننت أن يحيف الله عليك ورسوله

فعن مسلم في صحيحه عن عروة أن عائشة زوج النبي (ص) حدثته أن رسول الله (ص) خرج من عندها ليلا قالت : فغرت عليه فجاء فرأى ما أصنع فقال : مالك يا عائشة أغرت ، فقلت : وما لي لا يغار مثلي على مثلك فقال رسول الله (ص) : أقد جاءك شيطانك ، قالت : يا رسول الله أو معي شيطان ، قال : نعم ، قلت : ومع كل إنسان ، قال : نعم ، قلت : ومعك يا رسول الله ، قال : نعم ولكن ربي أعانني عليه حتى أسلم “

 

الفائدة : قد يكون هناك دافع يجعل الإنسان يتصرف تصرف بأسلوب خاطىء حبا للشخص فلا نلومه ونعاتبه بل نوضح له بأسلوب الرفق واللين

دخل أبو بكر يستأذن على رسول الله (ص) فوجد الناس جلوسا ببابه لم يؤذن لأحد منهم ، قال : فأذن لأبي بكر فدخل ، ثم أقبل عمر فاستأذن فأذن له فوجد النبي (ص) جالسا حوله نساؤه واجما ساكتا ، قال : فقال : لأقولن شيئا أضحك النبي (ص) فقال : يا رسول الله لو رأيت بنت خارجة سألتني النفقة فقمت إليها فوجأت عنقها ، فضحك رسول الله (ص) ، وقال : هن حولي كما ترى يسألنني النفقة ، فقام أبو بكر إلى عائشة يجأ عنقها ، فقام عمر إلى حفصة يجأ عنقها ، كلاهما يقول : تسألن رسول الله (ص) ما ليس عنده ، فقلن : والله لا نسأل رسول الله (ص) شيئا أبدا ليس عنده ، ثم اعتزلهن شهرا أو تسعا وعشرين ، ثم نزلت عليه هذه الآية ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ ) حتى بلغ ( لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا ).

 للفائدة للزوج والأب الهجر فوق ثلاث للتأديب .

هذا ماتيسر لي نقله باختصار فما كان صواب فمن الله وحده فله الفضل والحمد وما كان خطأ فمن نفسي والشيطان

 

 

||♥♥ { درس قصيرهل انت قنفذ }‎ ♥♥||

 

 

حياة القنافذ – دروس
لايمكن للقنافذ ان تقترب من بعضها البعض فالاشواك التي تحيط بها تكون حصنا منيعا لها ليس عن اعدائها فقط بل وحتى عن ابناء جلدتها

فـاذا ما أطل الشتاء برياحه المتواصلة وبرودته القارسة اضطرت القتافذ الى الاقتراب والالتصاق ببعضها طلبا للدفء

  
متحملة الم الوخزات وحدة الاشواك.

 
والابتعاد الدائم قد يكلفها حياتها!

  
 فلا يخلو الواحد منا من أشواك تحيط به وبغيره يتألم منها تارة ويؤلم بها غيره تارة أخرى.

 


فمن ابتغى صديقا بلا عيب عاش وحيدا   !


فــأن كنت   :


وصائدا للأخطاء لاتغفل  !

 
أخيرا

 
 ولن تحصل على الدفء مالم تصبر على الألم

أعجبتني فنلقتها لكم

لتحصل على الدفء لا بد ان تتحمل وخزات الشوك

فكن على يقين بأنك  :

ستصبح وحيدا في مجتمعك

وغريبا بين اهلك

ولن تصحب إلا نفسك فقط

حساسا لاتقبل الزلة  !

ولواما لاتقيل العثرة   !

ومن ابتغى زوجا بلا نقص عاش اعزبا   !

أتطلب صاحبا لاعيب فيه

وأي الناس ليس به عيوب

وكذلك هي حالتنا في علاقاتنا البشرية

فاذا شعرت بالدفء ابتعدت حتى تشعر بالبرد فتقترب مرة اخرى وهكذا تقضي ليلتها بين اقتراب وابتعاد.

فالاقتراب الدائم قد يكلفها الكثير من الجروح